دُكاك … (من الأساطير الجيزانية)

20140519-055338-21218231.jpg

بعد ليلة حافلة قضاها مع الأصدقاء في (المتكى) عاد قبيل الفجر يتلمس طريقه نحو الفراش ..
بصعوبة استطاع إزالة بعضا من ملابسه ثم استلقى على ظهره منهكا ..
شعر بتنميل غريب في أطرافه وثقل هائل على صدره ، يحاول الحركة لكن دون جدوى أوالصراخ لكن بدون فائدة ..

الشيء الوحيد الذي يعمل في جسمه هو عقله المجهد من آثار السهرة ، فتح عينيه بصعوبة ليرى ذلك الكيان الغريب جاثما عليه ، تلك النظرة جعلته يتجاوز الخوف بمراحل ، قاوم وقاوم ثم اهتدى عقله لقراءة آية الكرسي التي أتمها بصعوبة مع صوت أذان الفجر ..
عاد لطبيعته تدريجيا وأخذ جهاز الجوال واتصل على رفيقه ليحكي له ما حصل لكن رفيقه أكد له أن ما حدث له هو (دكاك) طبيعي وهلاوس ويسمى بالجاثوم أيضا وثبت علميا بأنه شلل النوم المؤقت وعليه بالبحث عنه في محرك البحث الشهير حتى يصدق ونصحه بألا ينام حتى يصلي كي يرتاح نفسيا ..
قام إلى دورة المياه ليتوضأ وتعوذ بالله من الشيطان الرجيم وأقفل وراءه الباب غير عالم بذلك الكائن الغريب الجاثم فوق الباب عند ركن الغرفة العلوي ينظر إليه بترقب ويبتسم ابتسامة شيطانية ويترقب عودته ..

 

4 آراء حول “دُكاك … (من الأساطير الجيزانية)

  1. عائشة اليامية كتب:

    تحصل لنا هذي الحالات خاصةً بعد تعب شديد .. لما قرأت عنها فهمتها أكثر واقتنعت بتفسيرها العلمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s