متشرد Homeless

20140707-235735-86255113.jpg

كعادته اليومية يدفع أمامه عربة التسوق خاصته المليئة بالأشياء التي لا داعي لها مع بعض الصناديق الكرتونية المطوية وهو يدندن ذلك اللحن المشهور في الثمانينات ..يذكر جيدا أنه حضر تلك الحفلة ..
أيام جميلة فعلا لعله يدونها وينشرها يوما ما ..
ولم لا فحياته مليئة بالمواقف التي تستحق ..
شاهد فتى وفتاة يمسكان أيدي بعضهما على كرسي قريب منه ، توجه إليهما ..
– تشبهان طيور الحب ، ما أجمل الحب ، أتدريان لقد وقعت فيه عدة مرات وكانت أياما …
قاطعه أمر الفتى بأن يغرب عنهما ..
لم يتحسس من ردة الفعل بل توجه مباشرة في طريقه بدون أن يلتفت وعاود ترديد النغمة المشهورة ..
أوشكت الشمس على الغروب وهو لا يزال في رحلة البحث عن كرسي لينام فيه هذه الليلة في الحديقة ..
وجد ضالته أمامه والمكان كما يظن استراتيجي، قريب من دورات المياه وبعيد عن إزعاج المترو ولكن هناك سيدة عجوز تجلس هناك ..
هو لطيف مع الجميع فليس من داع للحرج والتردد ..
– مساء الخير سيدتي ( قالها مبتسما )
نظرت إليه شزرا وقامت متضايقة من مكانها ومضت ..
هز كتفيه بلا مبالاة فهو قد واجه هذا الموقف كثيرا
من قبل ..
فرش (كراتينه) على الكرسي العريض ووضع حقيبته (الباك باك backpack ) على الطرف .. تمطى قليلا واستلقى على شماله متمنيا عدم نزول المطر واسترجع بعض الذكريات المزعجة عن الطقس السيء في الشتاء الماضي ، وما لبث أن أرخى جفونه وغط في نوم عميق ..
أشرقت الشمس وعم ضياؤها أرجاء تلك الحديقة الجميلة المشهورة في منتصف المدينة ..
وأعلنت أصوات العصافير والسناجب تسبيحها وابتهاجها بيوم ربيعي جديد ..
بابتسامة واسعة فتح عينيه وهو يتأمل المنظر الساحر أمامه ..
شاهد رجلا يجري ، تحمس معه فعهده قديم بالرياضة ..
وضع حقيبته على ظهره وأرجع حاجياته للعربة وسحبها خلف الكرسي ولحق يجري بالرجل ..
وصل بمحاذاته وهو يلهث ..
– صباح الخير .. يوم جميل أليس كذلك
– صباح الخير .. نعم إنه كذلك
– أتمنى أن يستمر الجو هكذا .. هل تجري هنا كل صباح
– نعم ( باقتضاب )
– أذكر أنني كنت أجري كل صباح ومعي مدربي الشخصي .. أتعلم ، لم أستفد منه شيئا أبدا مع أنه يتقاضى مني …
قاطع حديثه الرجل بضغطه على سماعة البلوتوث
– حسنا سأتوجه حالا للشركة ..
أسرع الرجل الخطى ولم تفلح محاولاته للحاق به فعاود أدراجه ..
شاهد كوب قهوة في أعلى برميل النفايات القريب منه ..
– أوه لا يزال دافئا ..
رشف منه رشفة ولمح سنجابا في الشجرة يتمعن فيه ..
– صباح الخير يا سنجاب .. تبحث عن الإفطار أليس كذلك ؟ وأنا أيضا وهذه قهوة رائعة المذاق ولكنها ليست بجودة القهوة التي كنت أتناولها في السابق .. تلك القهوة كانت ذات طعم ….
هرب السنجاب تاركا إياه ، ابتسم وأكمل آخر رشفة وهو يخاطب نفسه ..
– حتى السنجاب لا يريد معرفة قصتي ، يجب أن أدونها حتى يعرفها العالم ، ومن يدري لعلي أعود غنيا بعدها ..
عاد إلى الكرسي فوجد رجلا عجوزا هناك ، جلس بجانبه ..
– صباح الخير ، واو هذه ساعة جميلة ، هل هي رولكس ، أذكر أنني كنت أمتلك عددا منها ، فاخرة حقا ، أتدري ليس الغنى كل شيء في هذه الحياة فأنا ….
سمع صوت غطيط الرجل العجوز الذي غفا فجأة فابتسم كعادته وقام ليأخذ عربته ويتجه إلى مكان جديد ..
رأى رجل الشرطة من بعيد فحاول أن يختبئ منه حتى لا يتم توبيخه للنوم في الحديقة ..
اقترب من خلفه طفل صغير ..
– يا مستر .. هل أنت متشرد لعين ..
اتسعت حدقتاه من هذا الوصف ..
– اممم لا أمتلك بيتا ولا مالا بطبيعة الحال ولكني لست لعينا يا صغيري ..
– أمي تقول عنكم كذلك
– آه لو تدري أمك بقصتي .. أتدري أنني …
قاطعه صوت الأم من بعيد مناديا :
– لوكاس .. تعال هنا .. ألم أحذرك من الحديث للغرباء ..
جرى الولد لأمه ، التفت فرأى الطريق خالية من الشرطي فقرر الذهاب للشارع المقابل للقاء أصدقاءه المشردين .. بالتأكيد سيستمعون لما يريد أن يقول ..
وصل للشارع وقبل أن يقطعه شاهد كلبا يجري فلحق به قبل أن يتوهج اللون الأخضر لإشارة المرور ولكن لم تسعفه لياقته أن يتخطى الصدمة العنيفة التي تلقاها من سيارة تسير بسرعة جنونية ..

***
– قصتنا اليوم عن متشرد لقى حتفه جراء حادث صدم وهروب أمام متجر الزهور الجديد الذي قدمنا لتغطيته ..
سألنا عنه الشرطة ولا تزال الحقائق مجهولة ضد المتسبب في وفاته وحينما استفسرنا عن اسمه أجابنا الشرطي بأنه ( جون دو )
* ” John Doe اسم يطلق على كل شخص مجهول الهوية ”
يقول أحد الشهود أن آخر ما نطق به هو (قصتي) ولا ندري ماذا يقصد لكن على العموم قصص حياة المشردين هنا جديرة بالاهتمام ولعلنا نخصص حلقة كاملة عن الموضوع ..
عودة إليك ( ديفيد ) انتهت تغطيتنا عن متجر الزهور ونراكم غدا في قصة أخرى ..
(من الاستديو)
– شكرا سوزانا .. وأتفق معك أن الكثير من المشردين بالتأكيد يحملون قصصا مشوقة عن حياتهم ..
أعزائي المشاهدين في خبر آخر توصلت الحكومة المحلية إلى …..

(تمت بحمد الله )

الصورة للممثل
Robin Willams
من الفيلم
The Fisher King

6 thoughts on “متشرد Homeless

  1. abdulrahim muhammed كتب:

    رائع ي ابو خالد تغيير جميل جداً ورائع .. والاجمل ماتسطر اناملك .. الله يعطيك الصحة والعافية ^^

  2. خطوآت ملكَةة ♚♔ كتب:

    جميل ك العاده ي استاذي
    لكن فضولي لم يشبع ب هادي القصه
    ابغى اعرف المزيد عن سردد قصص حياةة المتشردين .

  3. نورا كتب:

    مشوقه جدا أستاذ وليد
    المتشرد .. لم يولد متشردا
    ظروف الحياة عصفت به
    ولم يجد من يسمعه
    فمات ومات سره معه

  4. Farstar2015 كتب:

    رهيب أسلوبك فهالقصة
    حبيت هالمتشرد مررة و حسيت فيه
    رغم انه محد يسمع له الا انه مبتسم لحياته
    أسعد الله قلبك ♥

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s