حٓنٓش … (من الأساطير الجيزانية)

IMG_2386.JPG

(1)
انتهي (باسم) من سرد قصة (هالة) التي خُطفت أيام الهربة وجُنّ على إثرها زوجها (محمد)، سادت لحظة من الصمت والرهبة على محيا أصدقاءه (شادي) و(نادر) و(عمار) بعد سماعهم القصة،لا سيما أنهم على شاطيء هالة في ليلة بدر دامٍ وأدخلتهم أجواء القصة في رعب مثير ..
تداخل (شادي) :
قصص المخطوفين كثيرة عندنا ولكن أبرزها على ما أعتقد (حليمة) الفرسانية التي عادت بعد سنين لأهلها ..
لكن هناك قصة حكتها لي جدتي عن رجل ذهب بإرادته إليهم وتزوج منهم ..
(نادر) :
أنا أشك في مصداقية قصص تزاوج الجنسين لكن طالما أنها أسطورة فقط فحدثنا عنها ..
(عامر) الصامت دوما تداخل بقوله : جدتي حكتها لي مرارا وأظنها حقيقية
(شادي) :
لا ادري عن ذلك .. سأحكي عموما القصة كما سمعتها ..
****

(2)
مر (ولي) يومها قبيل المغرب عائدا من المرعى ليجد اثنين من الأفاعي يتقاتلان بشراسة عند الشجرة التي اعتاد أن يرتاح بجوارها ويصلي المغرب ، في البداية خاف وابتعد قليلا للوراء وبعصاه منع ماشيته من التقدم باتجاه الشجرة ..
ذهل من لون الأفاعي الغريب اللامع ، فأحداهما سوداء كالحة والآخرى بيضاء ناصعة ،
توجس خيفة من اقترابهما فقرر أن يضرب بعصاته الغليظة عليهما لعلهما يهربان أو يقتلهما،
وقعت ضربته على الأفعى السوداء التي كانت على وشك افتراس نظيرتها ففلق رأسها وهربت على إثرها البيضاء فتنفس الصعداء ..
عاد بأمان مع ماشيته وأمّن حظيرته تحسبا من حضور أفاعٍ أخرى أو ثعالب ثم توجه للنوم عند أمه التي لا ترتاح إلا بوجوده قربها فهو وحيدها ولمّا يتزوج بعد ..

***
(3)
استغرب من تلك الطرقات الناعمة بالخارج والفجر يوشك أن يبزغ، فرك عيناه وخرج مستفهما فلا يعقل أن يأتيه زوار في ذلك الوقت ..
ثلاثة رجال في ملابس بيضاء وبنت كالقمر، انعقد لسانه عن التعبير فعاجله كبيرهم بقوله :
– تقبل عذرنا عن القدوم في هذا الوقت لكنها فرصتنا الوحيدة قبل الشروق والعودة لمنازلنا، جئنا نشكرك لإنقاذ ابنتنا من براثن تلك الشيطانة التي سحرتها وقتلت زوجها وخطفتها ليلة عرسها انتقاما مني لنفيها عن جزيرتنا، ولك منا ما تريد وتحب ونتمنى أن ترافقنا لنضيفك ونكرمك جزاء صنيعك ..

توقف عقله عن الاستيعاب الكامل فالموقف غريب عليه ، كيف يعقل أن تكون هذه الفاتنة هي الأفعى البيضاء التي هربت ، خاف من الرفض وأحس منهم بالأمان فتوجه معهم على أن يعود في الفجر ليذهب بماشيته للمرعى ..

أكلوا ورقصوا وفرحوا وقضوا وقتا جميلا وعرّفوه على تاريخهم وكيف تم نفيهم مع عشائرهم المختلفة من جزيرتهم بعد ثورة الغيلان ، عرضوا بعدها عليه أن يتزوج الفاتنة فقبل بسرعة واشترط عليهم أن تعيش معه ولا يتغير شكلها واشترطوا عليه ألا يشغلها في النهار وألا يسألها عن أسباب فعلها لأمور معينة وعلى ذلك تم الاتفاق ويفسخ الزواج باختلال أياً من الشرطين ..

عاشا لفترة مع بعضهما في محبة ووئام وأنجبت لهم ولدا أخذ من صفاتهم جميعا فهو يتجول ليلا ونهارا كما يريد ولكنه يستطيع التحكم في تحوله لأفعى كما أمه بالضبط عدا أن لونه أشهب ..

بلغ الفتى وكعادتهم سيتم ختانه في حفل بهيج بعد أسبوع ، صعق الراعي بوفاة أمه بنفس الليلة فقرر تأجيل الحفل لما بعد العزاء، أثناء الدفن كان يلاحظ زوجته التي ارتقت فوق جدار المقبرة تضحك بصمت وتنظر له بابتسامة عريضة، استفزه الموقف فاقترب منها حالما انصرف الأهالي وسألها عن سر ذلك ، ردت عليه بسرعة وسبب ابتسامتها أنها رأت أمه مع ملائكة يرفعونها وهي مبتسمة وتؤشر لها وتقول بأنها تنتظرنا وتطلب مني أن أسمي مولودي المقبل بإسمها وحينها أحسست بالمولود في بطني ولكن يجب أن أنبهك بأنك أخللت بالشرط وهذا فراق بيننا ، تحولت لطبيعتها الأخرى وانطلقت لا تلوي على شيء ..

****
(4)
عادت مع قومها بعد أيام قليلة لحضور حفل ختان ابنها، حولوا أعين الأهالي لمراقبة أفاعٍ تتصارع عند الشجرة القريبة وأخذوا الولد وأخفوه واحتفلوا به بنفس المكان حتى يكاد الكل يقسم بأنه يسمع صوت (الدفوف) و(الزلاف) ولكن لا يدرون أين المصدر فتردد بينهم أن أهل الأرض حضروا وعليهم الانصراف ..
انفطر قلب الراعي على فراق أمه وزوجته وولده في أيام معدودة ومات حينها حسرة مكسور القلب ..
ولم يعد ابنه إلى قوم أبيه من بعدها وعاش بين قوم أمه ..
***
(5)
– قصة عجيبة جدا ” قال نادر ”
لكنها خيالية جدا وغير واقعية وأرى أن قصص (هالة) و (حليمة) قابلة أكثر للتصديق ..
غضب (عمار) من قوله :
– لا أظن أن جدتي ستعطيني كل هذا التفصيل بدون أن يكون هناك جزء من الحقيقة ..
رد (شادي) :
– هي قصص خيالية نتسلى بها هنا ولا داعي للغضب بيننا ، ما يفرقنا أقاصيص و (خرافين) و(كُذاب) نحكيه للأطفال لنخيفهم بها ..
تمعّر وجه (عمّار) :
طالما أنتم غير مصدقين ، هذا الدليل وهذا الفراق بيننا ..

اختفى فجأة من ملابسه في ضوء ذلك القمر فلمحوا لونه الأشهب اللامع وآثار زحفه متلويا بين تلك الرمال باتجاه البحر وهم معقودو الألسن ، قلوبهم في حناجرهم من الرعب لا يقدرون حراكا وعقولهم تربط بين الأحداث فهم لا يعرفون له أهلا غير جدته (عامرة) التي توفت قبل فترة …

(تمت بحمدالله)

17 thoughts on “حٓنٓش … (من الأساطير الجيزانية)

  1. يحيى يحاري كتب:

    عندما يجتمع جمال الاسلوب وجمال المحتوى فأنت أمام الابداع .. كمتذوق .. اقف امام قصة سردت بشكل يأسر اللب كما يقال .. دمت مبدعا

  2. عهود عبدالله كتب:

    من أجمل القصص التي قرات جداً رائعه
    أبدعت ياصديقي أبدعت
    أجمل التحايا ♥

  3. غانم خلف كتب:

    أعجبت أيما إعجاب بأساطير جيزان و عاش الجهد لحفظ الموروث

  4. Farstar2015 كتب:

    قصة روعة
    أذهلتني نهايتها جدا
    و تخيلا المشهد مرئي قدام عيني
    و ارتجفت من هول المنظر
    شكرا لخيالك

  5. Farstar2015 كتب:

    حلو لما تسمع حكايا زي كذا
    و تعطي المجال لخيالك الجهنمي يكملها
    😜

  6. عائشة اليامية كتب:

    أحلى حاجة النهاية تثبت لك واقعية الخيال، حبيتها 👌💗

  7. howto كتب:

    I’m really enjoying the theme/design of your web site.
    Do you ever run into any internet browser compatibility issues?

    A couple of my blog audience have complained about my website not working correctly
    in Explorer but looks great in Opera. Do you have any tips to help fix this
    problem?

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s