صرخة …

IMG_2526.JPG

(1)
أرخى ذقنه على راحتيه متنفسا بعمق لعله يخرج من ثنايا هذا الكابوس المريع الذي داهمه، دائما ما يعزم على ترك هذه العادة السيئة وهي النوم على كرسي مكتبه بعد الوجبة الخفيفة التي فرضتها عليه الحمية الغذائية، في كل مرة تغفو عيناه لا بد أن تزوره تلك الكوابيس العجيبة ..
يرى فيها أنه متزوج وله طفلان وأنهما توفيا في حادث وهو الوحيد الذي نجا ويستيقظ في كل مرة يريد أن ينقذهما ..
الغريب أنه لم يسبق له الزواج من قبل أو هكذا يتذكر، فذاكرته لا تحتفظ بالعديد من أحداث حياته وما يعرفه عن نفسه أنه يتيم ووحيد تقريبا ..
هل هي رؤية مستقبلية ؟؟
لا يرجو ذلك ..

قرر القيام من مكتبه لتنشيط جسده قليلا فلمح ميدالية مفاتيح غريبة تتدلى من درج مكتبه، انتابه الرعب فهو يذكر هذه الميدالية جيدا فهي نفسها التي تتدلى من (سويتش) السيارة التي يتقلب فيها مع تلك العائلة في كوابيس غفوته ..
حملها ، تأمل فيها ، وضعها في جيبه وقرر الخروج من المكتب ليستنشق هواءا نقيا ..
صعد إلى سطح المبنى التي يعمل به، السماء ساكنة وكأنها لوحة والمناظر جامدة ولا يلمح تقريبا أي حركة في الشارع أسفله ..
تناهى إلى سمعه ضحكات مجلجلة وهو عند حافة السطح فانتبه لشخص خلفه يضحك في هستيريا ويجرى نحوه ليرمي بمظلة سوداء عليه ارتطمت بصدره فاختل توازنه وسقط وهو متمسك بالمظلة التي انفتحت وتلوت فنظر برعب للأسفل وأغمض عينيه بشدة ليفتحها وهو مسجّى على سريره في غرفته الصغيرة في ذلك الفندق الكئيب المقابل لمبنى عمله ..
تسارعت أنفاسه من شدة الهول ، حاول النهوض ليشرب قليلا من الماء عله يفيق فوجد شيئا مألوفا بجوار طاولة سريره ..
مظلة سوداء مفتوحة وملتوية ..

(2)
أقنع نفسه بأن وحدته وعزلته قد أدخلته في خيالات أشبه بالهلوسة وأنه بالفعل يمتلك ميدالية المفاتيح والمظلة من قبل ولذلك رآها في حلمه ولكن لم يفهم سر ضحك الرجل وسر العائلة الميتة ..
من هؤلاء ولماذا يظهرون له في أحلامه المريعة ؟؟
بحث عن الميدالية فلم يجدها لا في جيوبه ولا أدراج الغرفة فتوقع أنها في مكتبه، لكن المبنى مقفل الآن والوقت تجاوز منتصف الليل ، السماء داكنة والضباب لا يتيح له رؤية القمر والنجوم الليلة ..
قرر على أية الحال النزول للحديقة القريبة والبقاء فيها لقرب الشروق حتى ترتاح نفسه مع هواء الليل العليل ..
ارتدى ملابس المشي مع سماعات الأذن ومشغل الصوتيات ، خرج من شقته مباشرة إلى المصعد وذلف بداخله وضغط على زر الطابق الأرضي ثم أرخى مقلتيه يستمع إلى تلك الموسيقى العذبة التي انسابت إلى أذنيه كالحرير ..
لم ينتبه للوقت واستغرب عدم توقف المصعد، ذهلت عيناه وهو يرى نزول المصعد لأدوار غير موجودة أصلا .. -23 / -24 / -25 / ….
ماهذا أين أنا ؟؟
هل غفوت مرة أخرى ؟؟
ضغط مرارا على زر التوقف ؟؟
والعد مستمر
-26/-27/-28
استمر في محاولاته وهو يتعرق في غزارة وبدا وكأن المصعد متجه مباشرة لجوف الأرض فأغمض عينيه بشدة وصرخ بأعلى صوته فلعله كابوس آخر من كوابيس هذا اليوم المشؤوم ..
صرخ وكأنه طفل يرى الحياة لأول مرة بعد خروجه من رحم أمه ..
ولا زال المصعد يتجه بسرعة مخيفة للأسفل
-56/-57-/-58
لمح الأرقام مذعورا من طرف عينيه فاستجمع كل قواه وصرخ صرخة لو سمعها أحد بجانبه لناله منها صمم ..

(3)
في غرفة العناية المركزة الهادئة في مستشفى المدينة سألت الممرضة زميلتها عن جديد اليوم، مطت شفتيها في ملل وهي تقول ” لا جديد كالعادة كل مرضى الغيبوبة أشبه بالموتى ولا يرجى برؤهم إلا برحمة من ربي ”
هزتا رأسيهما في أسى وهم ينظران خلفهما إلى ذلك المريض الشاب الذي توفت عائلته قبل أسابيع في حادث مريع بسبب مظلة اخترقت زجاج السيارة الأمامي وهو الناجي الوحيد لأن رأسه ضرب في جهاز (التابلت) الخاص بابنته الذي وجدوه يكرر صوتا سخيفا لضحكة مجلجلة لرجل في مقطع فيديو على اليوتيوب ..
أطلق حينها مؤشر جهاز قياس نبضات الدماغ الخاص به نبضة واحدة قوية ثم عاد لسكونه ..

(تمت بحمدالله)

* دعواتنا لكل أحبتنا ممن هم في غيبوبة أن يمن الله عليهم بالشفاء والعودة لوعيهم وذويهم

4 thoughts on “صرخة …

  1. خطوآت ملكَةة ♚♔ كتب:

    الله يشفيهم يارب و يقومهم لاهلهم ب السلامه يارب
    يارب يرحمنا برحمته و يلطف في حالنا و حالهم يارب

    صرخهه تحكي عن كتير كوابيس و نوبات ب حياتنا
    اسال المولى ان ينجينا منها ب الف خير
    جميل م ابدعت به اناملك ي استاذي

  2. نورا كتب:

    سبحان الله
    قصتك جعلتنا نعيش لحظات ونشعر ربما ببعض المعاناة التي لا يعلمها إلا الله والتي يعانيها من يعيشون في غيبوبة
    الله يشفيهم ويخفف عليهم ..
    اذهلتني بسردك و شوقتني لاغوص أكثر واكثر

  3. Farstar2015 كتب:

    ي سلام عليك
    عيشتني القصة بكل تفاصيلها
    الله يشفيهم و يرفع عنهم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s