لماذا الكلمة الطيبة (صدقة) ؟!

zfhqi0ap_400x400

أنا فخور بك ..

كلمة يحترق شوقا كل الأبناء لأن يسمعوها من آبائهم وأمهاتهم وعائلاتهم والمقربين منهم، وكذلك الآباء والأمهات من أبنائهم، والأصدقاء من أقرانهم وأحبابهم وزملائهم..

قد ينقضي عمرٌ كامل تضخ فيه كل جهدك وفكرك وإبداعك، لكن لا تسمعها، قد تلاحظها من تصرفاتهم معك، أو من فخرهم عندما تسمعهم بالصدفة يذكرون اسمك في أي مناسبة أو محفل..

لكننا أصبحنا لا نسمع ثناء الآخرين علينا إلا حينما ننجح أو نتقاعد أو نموت..
كنت مؤخرا في حفل تقاعد لأحد رموز النشاط الشبابي في المملكة، الأستاذ سالم أحمد الحبشي مشرف الأنشطة الشبابية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب بجازان، هالني وأبهرني الحضور المميز والحب الكبير الذي أحاط بالمحتفى به من أهله وزملائه وطلابه الذين تتلمذوا على يديه وتعلموا حب الوطن والعمل والإبداع..

الكلمات التي قدمت والهدايا التي حضرت وشريط الذكريات الذي استمتعت به عن مسيرته طوال خمسة وثلاثون عاماً، هيج في الذكريات وأفاض بي الدمع تأثرا بهذه المسيرة الرائعة..

كنت أحادث نفسي وأقول “لا يختلف اثنان على احترام ومحبة هذا الرجل المعطاء، لكن لماذا تأخرت مشاعرنا عن التعبير حتى تقاعد”، قصرنا معه كثيرا ولم نعد نتواصل كالسابق أو نتذاكر ما مضى ونعمل من أجل الأجيال المقبلة..

لماذا ننتظر لأن تكون لدينا مناسبة لأحبابنا، أو نفجع في وفاتهم لتخرج مشاعرنا المختزنة في أعماقنا..

أنا فخور بك ..

قلها لأبنائك، لا تحرمهم كما حرمنا منها..

قلها لعائلتك وللمقربين منك..

لطلابك إن كنت معلما أو محاضرا..

لزملائك حينما يقدمون عملا مميزاً..

قولوا كل الكلمات (الطيبة) التي يستحقها من حولكم..

قال حبيبنا المعلم الأعظم ﷺ (الكلمة الطيبة.. صدقة) لأنها تترك أثرا في النفس لا يزول، فنفرح بها ونعيشها وننشر الحب بيننا..

(نشر هذا المقال في صحيفة النوار الالكترونية بتاريخ 25/ 4 / 2016 )
http://www.nawarnet.com/?p=23917

One thought on “لماذا الكلمة الطيبة (صدقة) ؟!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s