إبداع من نوع آخر

talent

كنت في دورة لإعداد مشرفي رعاية الموهوبين قبل عشرة أعوام تقريبا، بقدر استمتاعي بمواضيع الدورة بقدر تذمري من ضيق أفقها في النظر للموهوبين من زاوية (المخترع وفائق الذكاء)، حاولت مناقشة مشرفي الوزارة في أكثر من مداخلة أثناء البرنامج أطلب فيها تبريرا لاستبعاد الموهوبين في مجالات الرياضة والفنون والثقافة من تصنيفات الوزارة للموهوب وتركيزهم فقط على مجالات الاختراع والبحث العلمي واختبارات الذكاء، ولم أجد إجابة شافية للآن ولا تزال مدارسنا وجامعاتنا تنظر للموهوب بنفس النظرة بعكس النظرة المجتمعية التي ترى أن الموهوب يفرض نفسه في المجال الذي يتجه إليه خصوصا الرياضة والأدب..

نفس النظرة المعكوسة نجدها في رؤيتنا للمبدع، الإبداع ببساطة هو النظر للأمور بطريقة غير مألوفة واستخدام مهارات التفكير المختلفة بصورة تلقائية فطرية، فأصبحنا نطلق على كل من يفكر (خارج الصندوق) مثلا بأنه (مبدع)..

نعود مجددا للنظرة النمطية للمبدع، فنحن نصف أهل الفن والثقافة والكتابة مثلا بأنهم مبدعون، مذيع مثلا أو كاتب مقال أو روائي أو ممثل / مخرج / رسام / مصور / شاعر / مدرب تنمية بشرية والأمثلة لا حصر لها..

لذلك لو عدنا لقراءة بداية المقال إلى هذه الفقرة سنجد التصنيفات كالتالي:

كل مخترع وكل فائق للذكاء هو موهوب بتعريف الوزارة ومشرفي برامج الموهوبين ونضيف لهم الألعاب الرياضية غالبا، وكل فنان ومثقف ومدرب يصنف في خانة المبدع..

هذا ليس تصنيفي الخاص بل ما لاحظته في مجتمعنا، وللأسف نستثني العديد من الشخصيات العظيمة في مجالات عدة مثل العلوم الدينية بأنواعها والعلوم الاجتماعية كالتاريخ والجغرافيا وعلوم الاجتماع والآثار وعلم النفس والعلوم الإدارية والقيادية والعلاقات العامة والعلوم الأدبية كالنقد والتحليل والعلوم الطبية المختلفة والهندسة والمجالات الأمنية والحربية ..

نادرا ما تجد من يصف طبيبا بأنه مبدع أو موهوب، أقصى ما سيحصل عليه هو (شاطر) و(متمكن) و(رائع) بتعبيرنا العامي، قس على ذلك المهندس والضابط والقاضي والناقد وعالم الاجتماع والطبيب النفسي والممرض والمعلم والمدير وخبير العلاقات العامة وعالم الآثار وغيرها من المهن الرائعة..

من وجهة نظري أن الموهوب هو من يمتلك مهارة معينة بالفطرة ويعمل على تنميتها ليصنع ذاته اسما ومكانا في مجتمعه، والمبدع هو من ينظر للأمور بطريقة مختلفة إيجابية ويستخدم المهارات العقلية والجسدية التي تدرب عليها للوصول للنتيجة التي لطالما حلم به..

فإن انطبقت هذه المعاني على أي شخص فهو (موهوب) أو (مبدع)، أيّاً كان تخصصه..

نشر هذا المقال في صحيفة النوار الالكترونية بتاريخ 5/6/2016

http://www.nawarnet.com/?p=26132

One thought on “إبداع من نوع آخر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s