نجمة مقلوبة وهلال شاحب..

(1)

“كذبوا بقولهم أن الليل يواسي المحبين”، هكذا فكرت (سارة) وهي تجري بأقصى طاقتها في ذلك الجزء المظلم من (كورنيش) مدينتها والذي عجز هلال السماء عن مده ببصيص ضوء، يلاحقها شابان يحمل أحدهما جزءاً غليظاً من خرطوم ماء متداعٍ بينما يناديها الآخر بكلمة نابية بين كل زفرة دخانية يطلقها من فمه القذر، تحاول أن تصيح بلا جدوى، لو قتلاها فهو أهون عليها من الاغتصاب الذي ستحمل عاره فيما تبقى من حياتها البائسة، تبّاً للحب الذي أخرجها باكية تريد أن تنصت الأمواج لدموعها، تبّاً لليل الذي أخفاها عن أنظار الناس، تبّاً لهاتفها الذي نسيت أن تشحن بطاريته قبل خروجها، “تبّاً لكم” قالتها بالمعنى الغربي الذي يترجمونه بسذاجة وهي ساقطة تتألم من التواء كاحلها، اقتربا وهم يضحكان بجنون، تلمساها كما يتلمسان خروفاً قبل نحره وهي تصرخ بلا طائل، أمسكت بقلادة أحدهما التي تحمل نجمة خماسية مقلوبة فجن جنونه وأطبق بيده على فمها وصديقه ينزع ملابسها، تيبست أصابعها على القلادة، خرجت الصرخات من أعينها، في محاولة بائسة أخيرة عضت يده وانطلق صوتها مدوياً كأنه من جوف حوت……

(2)

تلاحقت أنفاس (إسحاق) من هذا الكابوس المريع، الساعة 3:57 ص وتشير إلى قرب أذان الفجر، يحاول التقاط صوراً متسارعة من كابوسه، هناك فتاة تستميت لتقاوم محاولته لخنقها، ملامحها تشبه ممثلة شهيرة، عاد بذاكرته قليلاً، هي بطلة مسلسل أجنبي عن فتاة تنتقم من عصابة اغتصبوها، قام من سريره واتكأ على يديه فشعر بالوجع، هناك ألم مريع في يده، رآها في الضوء الخافت، هذه آثار عض دامية، قريبة بما يكفي لتجسد فم امرأة، أصيب بالرعب لوهلة، ماالذي يحدث ؟!

أشعل الإنارة بجانبه، هناك قميص متسخ على كرسيه، وعليه قلادة، اقترب منه، ذات القلادة التي كانت في يد الفتاة التي كاد يغتصبها في كابوسه، هذا مستحيل، هو ليس من عبدة الشيطان، والفتاة تشبه الممثلة، وصديقه كان بجانبه، صديقه ؟! ترى من كان صديقه الذي يطلق الدخان كقطار بخاري احترقت رئته؟!

حاول أن يتذكر ملامحه بلا جدوى، نظر للساعة مجدداً، لم تتحرك الثواني قيد أنملة، ما تزال في ذات توقيت استيقاظه 3:57، لعل بطاريتها نفذت، سمع طرقات على الباب، نادى على الطارق فلم يجبه، لم يجد سوى القميص المتسخ ليستر نفسه، قام ليفتح الباب فلعله شقيقه المزعج يريد توصيلة (شاحن)، كان شقيقه المراهق يحمل (سيجارة) في يده، نفخ في عين (إسحاق) دخانه وعاجله بضربة في بطنه أخرجت ما تبقى من هواء في جوفه ثم أمسك ذراعيه وكسرها من المنتصف ووضع سيجارته في عينه ليصرخ (إسحاق) كامرأة تلد قبيلة……

(3)

سقط (سامي) على أرض غرفته من هول هذا المنام، يا للهول، كان يغتصب فتاة ما بينما شقيقه (إسحاق) يكتم أنفاسها، ثم تغير المشهد ليرى نفسه يكسر ذراعي شقيقه ويغرس سيجارته في عينه، لكنه لا يدخن، وشقيقه قد توفي في حادث احتراق سيارته، وتسببت في الحادث فتاة عمياء قطعت الشارع فتجاوزها بصعوبة مصطدماً بعمود كهرباء سقط على سيارته فاحتجزته بداخلها واندلعت النيران فيها ونالت نصيبها من الفتاة التي تعثرت على ظهرها وهي تهرب بلا هدى من لفح النار حتى طالتها بين قدميها..

شعر بآلام فظيعة بداخله، صرخات الفتاة العمياء، صرخات شقيقه الميت، يريد أن يتحدث لأي غريب ليعلن السر الذي أقض مضجعه، لقد كان السبب في خروج شقيقه ليلتها قبيل الفجر، كان يريد (بخاخ) الربو من صيدلية الحي، كان يشعر بمسؤوليته عن وفاتهم، انعزل عن العزاء، عن الحياة، حاول أن يقتل نفسه مراراً بكتم أنفاسه بيديه، لم يقو على الاستمرار، لم يستطع إغراق نفسه في دورة المياه، وانتهت محاولة شنقه لنفسه بأن سقط على تمثال تذكاري جلبه شقيقه من المغرب، نجمة خماسية وهلال نحاسي انفصلتا من عنف سقوطه، لم يعد يريد الحياة، وجاء هذا الكابوس المريع في أسوأ توقيت، يشعر باختناق، بحث عن (البخاخ) فلم يجده، تحت السرير، بجانب المنضدة، لعله في دورة المياه، فتح بابها وأضاء عتمتها ليرى شقيقه المحترق وبجانبه الفتاة يقفان في المنتصف ويجذبانه إليهما ويغرسا وجهه في منتصف (الحوض) المليء بدماء مغلية، انتفضت رئتاه تبحث عن ذرة هواء وهو مثبت اليدين، ما لبث أن أطلق زفرة أخيرة تعلن استسلامه……

(4)

“لقد فزت”

قالها بفرح “جاك” ذو العشرة أعوام وهو يقفز ويرقص بحماس، شاهد إحصائياته في اللعبة، لقد تغلب على أقرانه وحاز على أعلى نسبة صراخ وتأهل للمرحلة الأخيرة في لعبة “مقبرة الأحلام”، استطاع تصميم ثلاثة كوابيس ودفنها في مقبرة اللعبة، رسم علامة الصليب على جبهته، قبّل الكتاب المقدس بجوار التلفاز، ثم وضعه على الأرض وصعد عليه مؤدياً علامة الصليب بين فخذيه، لقد أتم تعليمات اللعبة التي تومض نجمتها الخماسية المقلوبة في أعلى شاشتها، وبانتظار التحدي الجديد في المرحلة المقبلة، التضحية بخمسة أحلام هذه المرة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s