عقوبة لا مفر منها

على عتبة كهف

في ظلام خجول

لا شمس تزاور عن يميني

ولا ملاك يوحي إليّ

ولا صاحب يسندني

متعالٍ على جراحي المثخنة

مكابرًا على إبداء بادرة السؤال

لآخر تنهيدة هاربة من صدري المحتقن بالأفكار

أحاول الفرار من عقوبة الشوق

الذي في الأفق يرسل خيوله وسهامه

يعتقلني إليك

لا التعالي شفى جروحي

أو فادتني التناهيد

ولا ساعدني ظلامي على الاختباء

أو أنار عتمتي قمرٌ

يحرر صدري من سهامك وأفكاري

أمسيت حائر القلب

شريد الدرب

مستسلمًا تجرني جيوشك

قد نلت عقوبتي

واشتقت إليك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s