تاروت

ملكة الكؤوس، عشرة عصي، الأحمق، الساحر، الشيطان، وكروت أخرى تتابع نزولها على طاولتي، كنت أفرزها مرة تلو مرة جرّاء الملل، ربما لو احترفت لعب البوكر لكسبت أكثر، ربما..

سأحكي لك طاقتك، أنت متعب، أنت واقع في الحب، أنت تعاني من خذلان، أنت تشعر بالمرارة، التاروت لا يكذب، التاروت ينقل لي طاقتك، كما الأبراج، لا أدعي معرفة المستقبل من بطاقات التاروت، بل المستقبل واضح لي لأن الحاضر يرسم معالمه على ملامحك..

لطالما نسي الناس هذا السر الخطير، فن يدعى الفراسة، من ملامحك أدينك، من تعابير وجهك وارتجاف شفتيك، ورفرفة أجفانك، وهروب عينك لأقصى اليسار تبحث عن كذبة تغطي بها سوءتها، لن ينقذك خيالك هذه المرة، أنا قارئ التاروت كما هو معلن خارج محلي، لكنني حقيقة أقرأ الأفكار، الأوجه، تلك هي موهبتي الحقيقية، أتلاعب بالباحثين عن الحقيقة التي تسطع في أعينهم كالشمس لكنهم يختارون إغماض أعينهم خوفًا من مواجهتها، أحرك ضحاياي كالدمى، يمنة ويسرة، أمنحهم أملًا زائفًا وتحذيرات لا منطقية، وأخفي عليهم المزيد، لكي يعودوا، فقراءة التاروت إدمان، وطاقته أقوى من الطالع والفنجان، هذا ما يعتقدونه، هذا ما يريدون تصديقه، وهذا الذي يمنحني القوة عليهم، والمال أيضًا..

لكن ما لم أحسب حسابه هو هذا الشخص الماثل أمامي، جامد كتمثال روماني في متحف لا يزوره أحد، أحاول قراءة ملامحه، أبحث عن سر، فكرة أبدأ بها حديثي، فرزت الأوراق مرارًا ولا تطاوعني يدي أن أطرح أي بطاقة على الطاولة، ماذا أقول له وكيف؟!

أشار إلي بالتوقف عن فرز التاروت، وقال لي “ضعها على الطاولة”، كانت مبارزة من التحديق بيننا ننتظر من الذي سيغمض عينيه أولًا، خاوية نظراته من أي تعبير، كأنني أتحدث إلى جثة هامدة فقدت حقها في الحياة فجأة، طلب مني أن أسحب كرتًا من أعلى المجموعة إن كنت أريد معرفة من هو، سحبت الكرت ووضعته على الطاولة، كانت بطاقة الموت، في طاقة التاروت تعني أن شيئا قديما سيرحل وشيئا جديدًا سيأتي، من الموت تأتي الحياة، هذا معناها الضمني والطاقة التي نفسر بها وجود هذه البطاقة عندما تنزل لأي عميل، حاولت أن أشرح له وأسترجع ثقتي لكن لساني انعقد، وهذا الشخص الغريب أمامي يتمعن في ملامحي بتشفٍّ، انقلبت الآية وصار هو من يقرأ وجهي ككتاب للأطفال..

-أحقًّا لم تعرفني؟!

وأشار إلى بطاقة الموت..

استوعبت ذلك أخيرًا، إنه حاصد الأرواح، زيارة لم أكن أتوقعها، تجمدت في مكاني وأنظاري شاخصة إلى السماء لا تعلم ما الصاعقة التي حلّت عليها، سيكتبون في نعيي أنني توفيت جرّاء أزمة قلبية، وبجوار النعي بطاقة تاروت تحمل صورة: الموت..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s