صَحْفَة … (من الاساطير الجيزانية)

Scratches on stainless steel pot.

(1)

إنه يوم الخميس في بدايات القرن العشرين، يوم سوق (الخوبة) الشعبي العريق، يوم البيع والشراء وتبادل البضائع بين أهالي المنطقة، انطلق (عكّاش) على ظهر دابته مصطحباً معه وحيده الصغير (حسن) وقليلاً من الدواب ومحصول الموسم من (الشعير) و(الذرة) ليبيعها ويحضر لمنزله بعض الاحتياجات، أمضى طوال الطريق وهو يتذكر بصعوبة ما وصته به زوجته، ولطول القائمة وزع الحفظ بين وبين ولده، كلاهما أمّيان ولا يملكان سوى أذهانهما المشغولة بمداولات البيع والشراء، لكنه يتذكر جيداً أنه يريد (صحفة) يشرب منها عوضا عن التي تشققت، قالت له زوجته أنها ستدهنها بقليل من (الشوب/القطران) وترممها بقليل من الطين وتوقد عليها النار فتعود كالجديدة، لكنه تباهيا قرر الحصول على واحدة جديدة خاصة به..

إقرأ المزيد

العاشر…

Std2fCM.jpg

رفع قدميه فوق الطاولة التي أمامه متمطيا ببقية جسده لأقصى اتساع ثم أطلق ضحكة ساخرة انتبه لها القلة المتواجدون في ذلك المقهى النائي على طريق الساحل، تأمل لوهلة في النجوم العديدة التي أضاءت الليلة مع الجمرات المشتعلة التي تأهبت رابضة فوق (الشِيَش) من حوله وكأنها تتنفس الهواء معهم فتومض وتضطرم ثم تخبو وتذبل مما أضفى جوا ساحرا عليهم عوّض انطفاء الكهرباء منذ ساعة أو يزيد..
إقرأ المزيد

البعد السابع (تشويقة 1)

تشويقة من روايتي المقبلة (البعد السابع)

IMG_3373

أمسك يدي في هدوء وهمس في أذني:

-هيا بنا، لقد حان الوقت..

استيقظت في سكون عجيب وأنا أجيبه:

-إلى أين ؟! ومن أنت ؟!

-سأخبرك في الطريق..

وفي لحظة، تلاشت كل حواجز الزمان والمكان، ووجدتني أسبح في ملكوت الله بين النجوم والمجرات، كنا نبتعد شيئا فشيئا نحو أطراف الكون الفسيح، لا بد أنني أحلم، تفكرت في السابق مراراً في رحلة المعراج لحبيبي ومعلمي الأعظم محمد ﷺ، هل هذا ما رآه في رحلته، أنا أحلم حتماً، ما في ذلك شك..

إقرأ المزيد