دُكاك … (من الأساطير الجيزانية)

20140519-055338-21218231.jpg

بعد ليلة حافلة قضاها مع الأصدقاء في (المتكى) عاد قبيل الفجر يتلمس طريقه نحو الفراش ..
بصعوبة استطاع إزالة بعضا من ملابسه واستلقى على ظهره منهكا ..
أحس بتنميل غريب في أطرافه وثقل هائل على صدره ، يحاول الحركة لكن دون جدوى والصراخ لكن بدون فائدة ..
إقرأ المزيد

حنين

20140517-140217.jpg

لمحها مسترخية على كرسيها الوثير تطالع في جوالها والدموع تنهمر ..
اقترب منها بحنان وناداها لكنها لم تستجب له ..
” ردي علي حبيبتي ماهو مزعلك .. قصرت معاك في شيء .. محتاجة شيء .. عندك مشكلة .. صارحيني مش أنا بابا حبيبك .. تكلمي أنا موجود معاك وجنبك ما عندي أغلى منك .. شكلك مرة زعلانة بأخليك لين تروقين بس خليها في بالك أنا أحبك وعلى طول معاك غاليتي ”
وضع يداه على خديها وطبع قبلة على جبينها وذهب ..
انتابتها قشعريرة باردة فابتسمت وهي تتأمل في جوالها صورة أبيها حبيبها وداعمها الأول الذي توفي قبل فترة ..
روحها تحدثها دوما أنه قريب حولها وخصوصا عندما تحزن ..
لذا لجأت للحزن كحيلة حتى تشعر بقربه منها ..
” رحمك الله يا أبي وجمعني بك .. أحبك “

جمانة

20140507-162233.jpg

تأمل شكله في المرآة
عدل هندامه قليلا وضمخ يداه بالعطر الفرنسي الفاخر وانتبه لصوت قدوم رسالة على جواله
” حبيبي لا تتأخر علي .. أنا جاهزة ”
ابتسم وهو يتخيل هذا اللقاء مع (داليا) الذي لطالما انتظره منذ تعرف عليها في موقع التواصل الاجتماعي الشهير ..
سيلتقيان في المول ومنها إلى أي فندق لإكمال السهرة وسيستخدم بطاقة العائلة التي لم يستخدمها منذ طلاقه العام الماضي ولن يتنبهوا لانتهاء صلاحيتها ..
سمع صوت جرس الباب فاستغرب وفي نفس اللحظة جاءته رسالة أخرى إقرأ المزيد

خمس أمنيات – 2008 (مسرحية طلابية)

المشهد الأول :
فصل دراسي به 9-11 طالب في حصة للأستاذ عمر ” مدرس المكتبة والبحث ”
تبدأ بعض المناوشات الجانبية والمشاغبة للطلاب ويسكت الكل لدى دخول المعلم وبيده صندوق مليء بالكتب ويضعه على المكتب
الأستاذ عمر : السلام عليكم
الطلاب : وعليكم السلام أستاذ
الأستاذ عمر : كيفكم اليوم يا شباب
بعض الطلاب : الحمدلله طيبين
الأستاذ عمر : طيب علشان معزتكم بس أنا ريحتكم اليوم من الحصة وجبتلكم الكتب هذي عشان البحوث اللي تكلمنا عليها .. كل طالب منكم يأخذ كتاب ويسويله تلخيص وبعدها نقيمها ونعطيكم درجاتكم .. أوكي يا شباب
العريف ” محمد ” : حاضر يا أستاذ بس متى تبغاها
الأستاذ عمر : والله أتوقع أسبوع كفاية .. ايش رايكم السبت الجاي الحصة الرابعة
محمد : خلاص يا أستاذ انتهى
الأستاذ عمر : طيب دحين أنا رايح مشوار بسيط .. كل واحد منكم يأخذ كتاب من الصندوق ويبدأ وموعدنا السبت الجاي .. مع السلامة
الطلاب : مع السلامة
ويتدافع الطلاب نحو الصندوق ما عدا محمد و ابراهيم ويأخذ كل منهم كتاب ويجري بينهم حوار بسيط إقرأ المزيد

ثمانية – 2005 (مسرحية باللهجة الجيزانية)

20140503-185654.jpg

 

تضاء الأنوار على ديكور بيت عادي ..
تظهر منه الصالة وغرفة المعيشة وفيها كنب وقعادة وتلفزيون وشيشة وهناك لوحات معلقة في الغرفة عليها ذكر وآيات وشعار أحد الأندية ومناظر طبيعية من محلات ابو ريالين ..
على جانب المسرح حاجز صغير ورائه غرفة نوم بها سرير ..
يدخل الراوي وبيده الأوراق والأقلام ورافع النظارة وعاقد يديه وراء ظهره ويفكر بصوت عالي :
المسرحية تقريبا كاملة .. باقي بس البداية وحبكة المسرحية والخاتمة .. جدا سهلة peace of cake
إقرأ المزيد