حَذَر

FullSizeRender
إنهم يأتون مع الريح

احذر من الريح

إنهم يحضرون من عمق الظلام

ابق بعيداً عن الظلام

إنهم يتشكلون في هيئة أقرب الناس لك

خذ حذرك ولا تثق بأحد

أبداً

حتى أنا

آه الظلال، نعم الظلال

لقد تذكرت

لا تدع ظلك يهرب منك

لن يعود ثانية

أي إنسان بلا ظل

يعني أنه منهم

اعتراف …


جذب نفساً عميقاً كمن يستنشق الهواء لآخر مرة قبل أن ينفذ، أخرجه على دفعات متلاحقة، تمنى لو كان هذا النفس دخاناً ينفثه ويخفف عنه.. 

عاود الكرّة فأغمض عينيه وتنفس بهدوء كمن يغوي ذرات الأكسجين لتقترب من صدره، فتح عينيه مجددا وهو يمعن النظر في حبيبته بجانبه.. 

– أنت لي، قانونٌ كتب في الأزل وعلى عاتقي تنفيذه، حقيقة أنك في حياتي لا يشابهها سوى حقيقة أنني أتنفس، كل ذرة من الهواء تدخل صدري معها ذرة أخرى من الحب في الأثير تنطق باسمك وتغني بصوتك وتتهادى بدلال إلى قلبي، لن يغير هذه الحقيقة أي شيء، أنت لي، للأبد.. 

طبع قبلة على جبينها وأغمض عينيها اللتان تحجرتا من الرعب، أجرى اتصاله الأخير بالشرطة، سيعترف بأنه خنقها حتى الموت، المهم أنها له، له وحده..