بنو كلبان … (من الأساطير الجيزانية)

20140728-212718-77238713.jpg

(1)
في الطريق إلى القلعة العثمانية المشهورة ب(الدوسرية) اتفقوا على أن يحكي كلٌ قصته قبل افتراقهم حيث أن الليل لا يزال يانعا ..
بدأهم (القط الأسود) بالعديد من مواقفه وارتباطه الدائم بأسطورة (البس العري) وتجسد الجان فيه وعدم تصديق الناس أنه عاقل مثلهم ..
وباقتضاب تحدث صاحب حوافر الحمار عن بعض المواقف الطريفة مع البشر الذين دأب على خداعهم وتخويفهم من باب التسلية الشبيهة بالانتقام ثم آثر الصمت بغموض ولم يكمل ..
التفتا لصاحب الفكرة بولوج المخرج البعدي في القلعة ، تأملا جسمه الضخم ورأسه الذئبية الشرسة والتي أضفى عليها ضوء القمر هالة مرعبة تخلع قلب من يراها ..
بادره القط :
– ماذا عنك أبو كلبان ، خبّرنا كما خبّرناك ؟
تنهد هنيهة ، ثم بدأ يسرد القصة …

****
( وذكر أن أصحاب ذي القرنين رأوا في بعض هذه الجزائر أمة رؤوسهم رؤوس الكلاب، ولهم أنياب خارجة من أفواههم حمر مثل الجمر، يخرجون إلى المراكب ويحاربونهم. ورأوا بجزيرة تلك الأمة نوراً ساطعاً فإذا هو القصر الأبيض البلوري )
كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب لإبن الوردي

****

(2)
قبل عقود من الزمان تقريبا بحسابات البشر في جزيرة سوقطرة رأيت الدنيا لأول مرة ..
اسمي الحقيقي هو (لياثن) وقبيلتنا عظيمة وسابقة لمثيلاتها في التنظيم الملكي وعلوم الدنيا والمواد وامتاز جنسنا بحيازة أفضل الصفات البشرية والذئبية ..
جدي (ليفاثنيان) هو زعيم قبيلتنا وكان يحكي لي دوما عن تاريخنا حيث كنا وممالك الجن أكبر حضارات الأرض ولكن تحالفنا معهم جلب علينا الويلات فطردنا جميعا من جند الرب إلى الجزر والجبال النائية ..
فتعلم أسلافنا الدرس وتعاشروا مع البشر الذين يبتغون الحكمة وكنا في القديم نزاوج بعضنا معهم وساعدنا حضاراتهم المتعددة سواء في بلاد القبط وبلاد البيزنطة ..
وبسبب ذلك نشأت عداوة شديدة بيننا وبين الجن واتهمتنا الشياطين أننا نأكلهم وأثارت الخوف بين عشائر الجن وأججت الخلاف وبحمد الرب بعد قرون عادت العلاقات من جديد ..
ثم نشبت حروب عنيفة بين ممالك البشر ونالت جانبا منا فاضطررنا لإخفاء جنسنا قليل العدد يومها من الكلبان وخصوصا المهجنين الذين امتلكوا خاصية مجهولة تمكنهم من العيش مع البشر لكنهم يتفاعلون مع ضوء القمر فيعودون لحالتهم الذئبية ..
لم نسلم من بعدها من بني البشر حيث طاردونا بشراسة بحجة اختلافنا عنهم وأننا وحوش خطيرة تارة ، وتارة أخرى لأن السحرة بتأثير الشياطين أشاعوا أن تقديمنا كقربان في ليلة اكتمال القمر بدرا بهيئتنا الذئبية قد يجلب لهم ملوك الجان ..

هذا الاعتقاد الغريب جعلنا نهرب مجددا للجزر والجبال مستخفين وبعيدين عن الخروج للعالم إلا في الليالي التي يكون فيها القمر محاقا فنستطيع كمهجنين أن نتحكم في أجسادنا ..

قبيلتنا هذه تسمى (بنو كلبان) عند أهالي الجزيرة البسطاء ولكننا من نسل (ليفياثنان) العظيم أحد جنود الملك (سليمان) ونعيش في باطن الجبل بعيدا عنهم في حاجز بعدي حيث تقع مملكتنا وتجمعنا بينهم تجارة محدودة فنعطيهم من معادن جبال الجزيرة وهم يعطوننا من صيدهم ومواشيهم وزرعهم ومن بضائع الهند والصين من أسلحة وأردية ، على عهد مغلظ منا ألا نخرج ليلا لمناطقهم سواء المهجنين أو الكلبان ومنهم ألا يخرجوا سرنا للصيادين والسحرة وأعوان الشياطين ..
يقول جدي أن جزيرتنا هي حلقة وصل بين ثلاثة من أعظم جبال الأرض أحدها في السند وآخر عند الزنوج وثالث في بلاد الشمال وهناك تسلط على جنسنا قبل قرون ملك بشري يسمى (دراكول) إرضاء لأسياده الشياطين فتفرق الكلبان هناك أو كما أسموا أنفسهم (لايكانز) في أنحاء تلك البلاد واندمجوا بين البشر ..
حكى لنا أيضا عن قلاع خفية بناها بنو عثمان لإيوائنا بعيدا عن عدوهم الشرس (دراكول) وبها أنفاق خفية تؤدي لكهوف باطن الأرض ومنها لبلادنا وبالمقابل نساعده بما أوتينا من علم وفراسة وقدرات كما ساعدنا الحضارات قبلهم ..
لا أذكر الكثير غير ذلك مما حدثني به جدي ..

****
قال العلامة زكريا القزويني في كتابه كتاب (عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات) في قسم – أمم غريبة الأشكال – قال منها – أمة (منسك) وهم في جهة المشرق لهم أذان مثل أذان الفيلة وكل أذن مثل كساء(وهم الذين طولهم وعرضهم سواء) –ومنها- أمة في جزائر البحر وجوههم مثل وجوه الكلاب وسائر بدنهم كبدن الناس يتقوتون بثمار الأشجار وأن وجدوا شيئا من الحيوانات أكلوه –ومنها- أمة لا رأس لأبدانهم وأفواههم وعيونهم على صدورهم )

****
(3)
قاطعه ذو الحوافر قائلا :
– قصتكم عجيبة ولكنها ليست بعيدة عن بني جنسنا الذين انقرضوا تقريبا بسبب البشر وأنانيتهم وخوفهم من كل جنس مختلف عنهم واعتقادهم السقيم أن الأرض لهم فقط ..
كيف انتهى بك الحال هنا إذا .. في بلاد جزن بعيدا عن جزيرتكم ..
تداخل القط بينهم :
هل صحيح أنكم قُدمتم كقرابين للجن .. ما هذا الهراء .. لا يجرؤ على ذلك سوى شيطان يقدمه لشيطان استهزاء بقرابين المخلوقات للخالق ، هذه هرطقة وافتراء ..
رد عليهم (أبو كلبان) بقوله :
سأحكي لكم قصة وصولي هنا .. ولا أعلم الكثير عن قصة القرابين فهي كما أذكرها منذ صغري ..

والدي (لافييت) هو قائد الحماة ومنذ صغرنا أنا وأخوتي وأقراني علمنا على استخدام السلاح والمناورة واستخدام قوتنا الجسدية ومخالبنا ضد مختلف الأعداء من بشر وشياطين ووحوش برية وكيف نسبح الرب ونمجده ونضبط أنفسنا ونتأمل في ذواتنا ونتواصل بأذهاننا ونستغل قوى الطبيعة وموادها من حولنا في تدريبات قاسية وطويلة ومجهدة للذهن قبل الجسد ..
سببت له وقتا عصيبا لأنني لم أكن مهتما أبدا وأفضل المغامرات العفوية واستكشاف الكهوف والخروج خلسة لأشاهد أهل الجزيرة ..
ولولا شدته علي في التدريب وحرصه لما تمكنت من البقاء على يد الحياة إلى اليوم ..
يوما ما قررت وبعض أقراني الذهاب للاحتفال خلسة بضوء القمر ومكثنا لهزيع الليل الأخير قبيل الفجر نعوي ونلعب ونستعرض قدراتنا للإناث والجميلة الفاتنة (سيكوبتا) التي كانت محط اهتمامنا ، لمحنا مجموعة من البشر يراقبوننا بخوف من بعيد فآثرنا العودة والسلامة ، وما أن وصلنا لمداخل الكهف إلا وأحد أقراني يسقط أرضا والدماء تتفجر من صدره جرّاء صوت قوي أصم آذاننا وفقدت (سيكوبتا) وعيها خوفا ..
خفنا من الالتفات وخفنا أن نتركه وحيدا فحملناه وإياها وأسرعنا الخطى وقدمنا الإناث حماية لهن ..
لفظ رفيقي أنفاسه الأخيرة حال وصولنا للقبيلة ، يومها جمعنا أبي وحكماء القرية في منزلنا وأصروا على معرفة كل ما حصل وأن العقاب سيكون عنيفا للجميع لكسر الحاجز والعهد بيننا وبين البشر ، شعرت بالذنب جدا لما حصل وأعلنت مسؤوليتي وتحملي العقاب عن الجميع ، قرر والدي أن ينفيني من القبيلة لمدة شهر في طقس متعارف عليه لتطهير الروح والتوبة عن ذنبي بعد أن سامحني والدا رفيقي ، ولم يستجب والدي لتوسلات أمي و(سيكوبتا) وأوامر جدي المريض حينها ، وأرسل رسولا بعدها إلى أحد حكماء البشر المعروفين ليأخذ رأيه في ما حصل حيث أن خروجنا للانتقام والحرب سيحدث فوضى لا مثيل لها ..
رغم قسوة قراره علي إلا أنه كان يزورني كل يوم هو وأمي و(سيكوبتا) التي أظهرت اهتماما كبيرا بي واتضح للكل مستقبلنا معا، قضوا معي الساعات الطوال وأبي يحدثنا بقصص التحالفات بين الأجناس والممالك أيام الحكيم (سليمان) ثم تفرقهم وصراعاتهم وعن الصيادين وبنو عثمان ودراكول والشياطين والقلاع الأثرية كما حدثني جدي عنها وأنا صغير وكيف أنها تؤدي لعالمنا وبعض الغوالم الأخرى المخفية عن البشر وأن سرها لا يعرفه سوى حكماء معدودون ..
قصص وحكايا أنهكت عقلي لتشعبها وأذكر أيضا أنه يردد على مسامعي دوما أن مستقبل جنسنا يقع على عاتقنا جميعا ولا بد من المواجهة يوما ما فنستعد وأن الأرض للرب يورثها من يشاء وأثار حديثه الكثير من حماستي وعزمت على النضج والتغيير ..

****

أسطورة الرجل الذئب من أقدم وأشهر الاساطير في تاريخ البشرية. ويمكنك ان تجد قصصاً عن المذؤوبين في التاريخ القديم، يمكنك ان تجد الكثير من القصص عن هذه المخلوقات المتحولة في الصين، رومانيا، آيسلاند، البرازيل وهاتيتي.

من موقع wikipedia

****
(4)
انتهت فترة عقابي ولم أنتظر مجيئهم لمرافقتي لشدة شوقي لحياتي السابقة ..
في طريق عودتي اتخذت طريقا مختصرا يصعدني لأعلى الجبل ثم أنزل في مجرى الماء مباشرة لمقر القبيلة في عالمنا وهناك كانت المفاجأة، لأول مرة أقابل البشر وجها لوجه هناك وكأنهم يبحثون عن مدخلنا المغيب عن أنظارهم أو عن أحجار كريمة، تجمدنا جميعا وما لبثوا أن رفع أحدهم علي ما يشبه القضيب المعدني يطلق صوتا كالرعد ولهبا كالجحيم فتفاديت كرات النار بصعوبة ، لحقوني وحاولت مقاومتهم ولكن كثرتهم غلبتني ، قيدوني ثم جرّوني صعودا لقمة الجبل خروجا منه، أحسست بقوة عجيبة مع ضوء القمر حينها فعويت بأقصى قوتي وتعاظمت وجاذبتهم على القضبان التي يحملونها وجرحت منهم من أستطيع بمخالبي ثم ركضت عائدا إلى القمة ولكن أحدهم أطلق شيئا أمام المدخل سبب توهجا شديدا وصوتا صاخبا فتهاوت الصخور على المدخل ، حولت طريقي مباشرة للأسفل وركضت كالريح إلى أن وجدت مدخلا آخر في ناحية الجبل وتوغلت فيه ..

****

في الولايات المتحدة والعالم عموماً يسمى بـ werewolf وببريطانيا وبعض الدول الأوروبية يسمى بالـ Lycane أما في اللغة العربية يسمى بالمذؤوب أو المستذئب، لكن ايا كانت التسمية فهي تتكلم عن شخص واحد يتحول في ضوء القمر إلى ذئب في حجم إنسان )

****
(5)
قضيت زمنا طويلا وأياما عديدة أجول جاهدا جائعا خائفا بالداخل بحثا عن مدخل آخر لعالمنا ، في لحظة يأس مارست تعاليم والدي في التأمل ، فأنارت بصيرتي فكرة البحث عن قلاع لبنو عثمان خارج الجبل كي أعود مباشرة لقبيلتي وأهلي ..
من يومها وأنا أبحث متخفيا نهارا وأستريح ليلا في الجزيرة ثم تسللت لمركب أوصلني لبلاد اليمن المجاورة ..
ولأنني من المهجنين في ليالي البدر المقمرة لا أستطيع إلا أن أتفاعل وأعوي مع اكتمال البدر مثيرا الرعب في القرى من حولي وأسمعهم نهارا في أسواقهم يتحدثون عن مكافأة من السحرة لمن يقبض على (أبو كلبان) حيا كما أطلقوا علي وأنا أتجول بصمت بعيدا عن الشبهات مستغربا ومستحقرا ظلم البشر الذين اعتقدت من كلام والدي أنهم حلفاء بالضرورة ..
جربت معظم القلاع التي مررت بها ولكن لم تُجدِ جميع محاولاتي ، وكلما تقدم بي السن هنا في عالمهم قلّت رغبتي للطعام وللخروج إلا بما يسد رمقي ويقويني ..
استغللت وحدتي وانعزالي لزيادة قدراتي وخصوصا التأملية ..
اقتربت من نفسي أكثر وطفقت أفكر وأحلل وأعلم نفسي من التاريخ والعلوم التي اكتسبتها ..
كلنا ابناء وجنود وعباد الرب ، فلماذا نتصارع ..
فكرت في طبيعتنا واختلافها عن البشر وكلما تأملت أكثر اكتشفت تشابها أكبر ..
هم أيضا يفترسون اللحوم ويحمل كل منهم في داخله صفات ذئبٍ مخيفٍ يظهر عند غضبه وخوفه ..
هل يا ترى يأتي يوم نتحالف فيه معهم من جديد ..
إلى ما قبل عدة أعوام رأيت في لحظة صفاء فوق أحد الجبال والدي وجدي مع بشري غريب يشع حكمة وبهاء، وهم يصفون لي مكان هذه القلعة الماثلة أمامنا في بلاد (جزن) ولقنوني بعض الأدعية والتعليمات لفتح البوابة في قبو القلعة التي تؤدي لجبل (آصف) الشهير ومنها سيساعدني البشري الحكيم للعودة لقبيلتي يعد غياب طويل وواتتني ذكريات متقطعة عن والدي الذي حدثني عن قلعة كهذه عند قصر الحكم ووصف لي طريقها وكيفية الدخول لها وأنها تفتح مرة كل عام في مثل هذه الليلة لكن طبعي المستهتر لم يمكن عقلي من استيعاب تلك المعلومات ..
توجهت في رحلة شاقة – حالما استيقظت – بين الجبال الوعرة إلى بلاد (جزن) وحرصت على عدم التفاعل مع البشر إلا بسؤالهم عن الاتجاهات أو إذا اضطررت للأخذ من مواشيهم عندما يستبد بي الجوع وتعرضت في الليالي المقمرة لمطاردات عدة نجيت منها بفضل الرب ..
وكما ترون اجتماعنا هنا بعد عدة أعوام من وصولي عانيت فيها الأمرين خوفا من الدخول للقلعة بسبب حراسة المسلحين حولها وكثرة من شاهدوني وطاردوني بين هذه الجبال والتلال الصغيرة كثيرا ولولاكم لقضيت حتفي في الجبل الملحي في تلك الليلة يوم حاصروني لولا أن خافوا منكم، شجاعتكم بلا مثيل وهذه شهادتي لكم ..
هز ذو الحوافر رأسه في امتنان ومرر القط يده في شعيرات فمه تعبيرا عن الفرح ..
– لا عليك .. كنا نسمع من الناس عن تواجدك بين الجبل هنا ويذكرونك برعب وأسموك (أبو ذيل) و (أبو كلبان) ونسجوا العديد من القصص حولك في القرى والحضر وصراحة هيئتك المخيفة يوم أقبل بدر السماء زرعت في قلبي الخوف كثيرا إلا أنك زرعت الأمل فينا من جديد وأثبتت نقاء أصلك وسنعينك للعودة المهم أن تكون متأكدا من معلوماتك ..
تبادلوا الابتسامات بينهم في ضوء البدر الخافت وواصلوا سعيهم تجاه مبتغاهم

****
أثناء حديثهم سمعوا خطوات قفترب ولمحوا رجلا غريبا يتطلع فيهم بذهول فأسرعوا بالدخول للقلعة

تجمع ثلاثتهم بجوار تلك القلعة المشهورة بالدوسرية
أصاخ أحدهم السمع وقال :
شيء قادم .. اختبئوا
تلفتوا يمينا ويسارا من مخبئهم خلف صخرة ولم يروا أحدا ..
تنهد الثاني وقال للأول :
هل أنت متأكد أن الطريق الذي تقصده تحت القلعة سيؤدي بنا لمنازلنا ..
– نعم هو نفس الطريق الذي وصفه لي والدي وأنا صغير .. قال لي عند مدخل قصر الحكم يومها أن هناك طريقا تحته يؤدي لهذه القلعة المشهورة ..
نطق الثالث : تبدون لي متلهفون للخروج .. عني أنا سأراقب وأحفظ الطريق وأعود فالأجواء تعجبني هنا ..
ابتسموا لأنهم يعرفون ما يقصد ..
– هيا تأخرنا سيحل الفجر قريبا .. قال الثاني

هموا بالدخول ولكنهم لمحوا شخصا مريبا يقترب يحمل معولا ولم يتبينوا شكله جيدا مع ضوء القمر
وصاح أولهم :
هيا أسرعوا فلن تنفتح البوابة مجددا إلا بعد عام

دخلوا على عجل ومع اقتراب الشخص منهم تلاقت نظراتهم فتجمدوا للحظة جميعا وتلاقت ملامحهم فأسرعوا بالدخول كي لا يفضحهم ذلك المريب الذي تجمد تماما …

****

بعد سويعات :
-ههههههه بالله سمعته يا قاسم ذا القحم .. مصدق ذي الخرافين اللي يقولها ..

– والله يا ولي كلامه خلى شعري يوقف .. هيا نروح نفطر ونسلم المحضر للضابط

وألقى نظرة أخيرة على كلام عامل منجم الملح وهو يحكي عن ثلاثة مخلوقات غريبة دخلت أمامه للقلعة بينما كان يبحث عن مكان ليتوضأ فيه ليصلى ركعتين قبل أذان الفجر
أحدها يدعي أنه أبو كلبان أو أبو ذيل المشهور بالعيش في تلك المنطقة ومعه قط أسود وآدمي يلبس فوطة البحارة لكنه يمشي بحوافر حمار ..

 

4 thoughts on “بنو كلبان … (من الأساطير الجيزانية)

  1. عائشة اليامية كتب:

    تعجبني القصص عن المستذئبين، لو هذي الشخصية تدمج مع شخصية ثانية من الأساطير حتكون ممتعة ومشوقة مثل ذات الرداء الأحمر في Once Upon A Time 😄

  2. Ruqia كتب:

    Better than twilight, at least this story kept me interested i felt like I’m living inside the characters great fiction tho..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s